لنشر عملك بالمدونة Ahmedtoson200@yahoo.com



الثلاثاء، 4 يونيو، 2013

"أحلام مريم " قصة بقلم الطفلة: مريم محمد غزالي


أحلام مريم
 
مريم محمد غزالي 
 كان يا ما كان - كان هناك بنت صغيرة أسمها مريم لديها أحلام كثيرة وتريد أن تحققها وقالت لأمها أنا عندي أحلام كثيرة أريد أن أحققها فقالت لها الأم لماذا إذن لا تحققينها ؟ قالت لها مريم لأن أول شئ أريده أن يكون عندي فستان جميل فقالت لها الأم وهي تضحك هذا أمر سهل جدا لكن مريم قالت وأنا يا أمي أجلس في الباص الخاص بالمدرسة شاهدت محلا بقرب محل اللعب رأيت فستانا بأجمل الألوان وكان رائعا ويلمع وكان لديه أشياء خاصة لديه  عقد وجاكيت وأيضًا حقيبة وحذاء خاص يلمع بلون ذهبي وكان مناسبًا لي ولكن يا أمي ؟ قالت لها ألم ولكن ماذا ؟ قالت لأن هذا القستان غالي جدا جدا وقالت لها الأم بكم ثمنه ؟ قالت لها مريم إن ثمنه يا أمي بمائتي جنيه قالت الأم وهي تصرخ بمائتي جنيه لا أصدق إنه مال كثير ، قالت مريم ما رأيك يا أمي أن تطلبي من أبي أن يحضر كل نقوده وتضعينها في علبة صغيرة وتحضري أموالك كلها وأحضر كل نقودي التي جمعتها في الحصالة وأحضر أموال شقيقتي الكبرى نانسي وتضعينها في علبة أخرى مثلك أنت وأبي وتفعلين هذا أيضًا مع جدي وجدتي ، فقالت لها الأم حسنًا سأفعل ما تريدينه لكني لا أعرف ما الذي يدور في رأسك ، فقالت لها مريم نفذي وستعلمين – قالت الأم حسنًا ولكن الأم خططت لشئ آخر أحضرت كل الأسرة إلى غرفة مريم وكل الأسرة يحملون صندوقا صغيرا فيه أموالا وقالت لها الأم ماذا تفكرين يا مريم هيا أخبريني – خافت مريم وقالت وهي خائفة ما رأيكم أن نجمع كل الأموال سويًا ونرى إن كانوا مائتين سأشتري الفستان وإذا لم يكن مائتين سأشتري لعبة فقالت كل الأسرة حسنًا يا مريم ولم تخاف مريم .
عددت مريم الأموال ثم عرفت أنها أكثر من مائتين فقالت مريم إنها أكثر من مائتين نحن لدينا نقود كثيرة جدا ، ما رأيكم أن نشتري حاجتين فقال لها الأب وهو يبتسم حسنًا يا مريم سنشتري الفستان واللعبة وبكت أختها الكبرى نانسي وقالت لها الأم لماذا تبكين يا نانسي أنت الكبرى وعليك ألا تبكي فقالت لها نانسي لأن أختي الصغرى مريم ستحصل على فستان جديد ولعبة وأنا لا أحصل على شئ فقالت لها مريم لا تخافي يا شقيقتي فأنا لم أعد أموالي وأموالك بعد هيا بنا لنعدها - عدوا النقود أصحبت أكتر من مائتين فاشتروا فستانين ولعبتين وهما الاثنان عاشا في سعادة وهناء   
نتعلم من هذه القصة أن نتعاون مع بعضنا بعضًا كبيرا يساعد صغيرا وصغيرا يساعد كبيرًا .
      

ليست هناك تعليقات: