لنشر عملك بالمدونة Ahmedtoson200@yahoo.com



السبت، 18 فبراير، 2012

"العصيدة الطيبة" قصة مترجمة للأطفال بقلم: الأخوين غريم ترجمة: ياسين سليماني

العصيدة الطيبة
تأليف: الأخوين غريم
ترجمة: ياسين سليماني
كان في أحد الأيام بنت فقيرة وبارّة، تعيش برفقة أمها، لم تكن الاثنتان تجدان شيئا من الطعام.
لذلك ذهبت البنت إلى الغابة، حيث التقت بامرأة عجوز كانت تعرف بؤسها، فقدمت لها هدية.
كانت الهدية وعاء صغيرا، حيث قالت لها: يكفي أن تقولي: "وعائي الصغير، اطبخ" ليطبخ لكم عصيدة جيدة وحلوة، وعندما تقولين له:" وعائي الصغير، توقف !"، يتوقف مباشرة عن طبخ العصيدة.
أخذت الفتاة الوعاء إلى أمها، وفكرت في أنه سينهي متاعبهما، وينهي فقرهما وجوعهما إذ راحتا تتناولان العصيدة الطيبة بالقدر الذي كانتا تريدانه.
في إحدى المرات، خرجت الفتاة من المنزل، وقالت الأم:
 " وعائي الصغير، اطبخ !".
حينئذ بدأ يطبخ، والأم تأكل حتى لم يعد هناك مكان للجوع، لكنها حين أرادت أن يتوقف الوعاء، لم تعرف ما يجب أن تقوله له، ولذلك استمر واستمر.
والآن فاضت العصيدة، وتواصل ذلك، وأخذت تغزو المطبخ ثم ملأت المنزل، ثم المنزل المجاور، ثم الشارع، واستمرت على هذا المنوال.
حتى لكأنّ العام الخارجي سيمتلئ من العصيدة ولا يبقى هناك شخص جائع.
نعم، لكن عندئذ بدأت المشكلة الكبيرة، ولم يعرف أحد كيف يصحح الأمر، أصبح الشارع ملآنا، والشوارع الأخرى كلها مليئة كذلك.
حينها لم يبق أي منزل في المدينة، ما عدا واحدا لم يمتلئ.
دخلت الفتاة إلى المنزل وقالت بكل بساطة:
" وعائي الصغير، توقف !"
 فتوقف، ولم تنتشر العصيدة أكثر، ولكن من كان يريد دخول المدينة، كان يستطيع تناول الطعام في الطريق.


ليست هناك تعليقات: