لنشر عملك بالمدونة Ahmedtoson200@yahoo.com



الجمعة، 3 فبراير، 2012

"مغامرات الزرافة المشاكسة" قصة للأطفال بقلم: آية محمد حسنين

مغامرات الزرافة المشاكسة
آية محمد حسنين*

كان هناك زرافة مشاكسة اسمها فيفي, لونها الأصفر مشوبًا بنقط بنية. و هى طويلةٌ جدًا, تعيش وحدها فى القفص, و هي زرافة صغيرة تحب اللهو و اللعب, و كانت تعيش فى حديقة الحيوانات.
وفي يوم ٍ من الأيام أرادت أن تخرج من قفصها لأنها وحيدة, و لا أحد يلعب معها, نقل الحارس أمها و أباها إلى قفص ٍ آخرَ بعيدا جدًا عن قفصها.
ذات يوم , كان الحارس يقف أمام القفص, فمدت فيفي رأسها و أخذت المفتاح من الحارس من دون أن يشعر بها.

بعد قليل, ذهب الحارس, ففتحت فيفي باب القفص وخرجت منه.
رأت فيفي بحيرة ً صغيرةً فيها أسماكٌ كثيرةٌ لها أشكالٌ وأنواعٌ كثيرةٌ.
نادت فيفي البطة لولو قائلة : تعالي لتلعبي معي لنفرح و نتعرف على الحيوانات الآخرى و نكون أصدقاء.
رفضت لولو و قالت : لا أقدر على اللعب معك, لأنني لا أستطيع أن أترك أولادي بمفردهم في البحيرة.
ردت فيفي سوف أذهب للعب مع حيوان آخر.
مشت فيفي فوجدت قفصًا فيه فيلٌ ضخمٌ يأكل أوراق شجرةٍ كبيرةٍ بجوار قفصه, فتعجبت الزرافة من حجم الفيل , و سألته : ما اسمك؟
رد الفيل : اسمي فلفول. 
سألته فيفي : ألا تريد أن تلعب معي يا فلفول؟ 
ألا تريد أن تتسلى باللعب معي؟ 
رد فلفول: كيف سأخرج من القفص؟ 
و ماذا سنلعب معًا؟
أنا أريد أن أخرج من القفص.
فكرت فيفي كيف تخرج فلفول من قفصه.

جربت فيفي المفتاح الذي أخذته من الحارس, ففتح باب القفص و خرج فلفول من القفص سعيدًا جدًا.
فكر فلفول ماذا سيلعبان معًا, فقالت فيفي لنسأل القرد دودو ليلعب معنا.
سارا حتى وصلا إلى بيت القرد دودو. 
فقال فلفول : ألا تريد أن تتسلى معنا؟
رد القرد دودو: نعم, أريد أن أتسلى باللعب معكم. 
قالت فيفي : إذن تعال لنلعب معًا.

نزل دودو من مكانه على الشجرة و ذهب مع فلفول و فيفي.
فكرت الحيوانات الثلاثة في لعبة يلعبوها معًا.
قال القرد دودو: لماذا لا نلعب بالحبل. 
قالت فيفي: هذه فكرة رائعة. 
عرفت فيفي كيف تقفز بالحبل , وعرف دودو أيضًا , و عندما جاء دور فلفول لم يعرف كيف يقفز كما قفز القرد دودو و الزرافة فيفي.

سارت الحيوانات الثلاثة حتى رأت ثلاثة أطفال يلعبون ويأكلون معًا. 
قالت فيفي : لنلعب مع هؤلاء الأطفال.
فقرروا أن يلعبوا مع الأطفال الثلاثة.
سألت الزرافة فيفي طفل من الأطفال الثلاثة : ما اسمك؟
رد عليها : اسمي أحمد و هذه أختي و اسمها آية و هذا صديقي و اسمه أنس.
فقرر الفيل فلفول أن يصعد الأطفال على ظهره.
بعد قليل, رأى الحارس الحيوانات الثلاثة مع الأطفال.
فأخذ الحيوانات ووضع كل حيوان في قفصه.
كانت الزرافة سعيدة ً لأنها قضت يومًا جميلا ً باللعب مع أصدقائها دودو و فلفول و مع الأطفال الثلاثة و نامت في سعادةٍ و سرور.


*آيه حسنين الصف الرابع الأبتدائى م مدرسة الثامر العالمية ، جدة، المملكة العربية السعودية.
مصريه من مواليد القاهرة،
أبريل2000

ليست هناك تعليقات: